loading

رسالة العميد

رسالة العميد

_

أنشئت كلية الحقوق بجامعة ظفار سنة 2018 م بعد أن كانت قسماً من أقسام كلية الآداب والعلوم التطبيقية، فهي تنتمي إلى جامعة من أعرق الجامعات في سلطنة عمان اللتي سعى جلالة السلطان قابوس لنشر العلم بها في شتى  مجالاته وترسيخه في كل ربوعها مما أدى بالسلطنة إلى الهيبة التي حظيت بها عربيًا ودوليَا.

وسعياً لتوفير ضمان جودة التعليم والإدماج المهني وتطوير التفاعلات مع الدوائر الإجتماعية والمهنية والشراكات مع المُؤسسات الوطنية والدولية، تقدم كلية الحقوق برنامج بكالوريوس مُكتمل، يوُفق بين كل المجالات القانونية، وذلك على أساس نظام الساعات المعتمدة الذي يوفر للطلا ب عددًا ها مًاً من الموا د الإختيارية التي تُمكن الطالب من تطويع تكوينه مع الأهداف العلمية والمهنية التي يسعى إلى تحقيقها.

وتتمحور كلية الحقوق حول إدارة مهيكلة حسب النمط الإداري للجودة المعهود في أرقى كليات االحقوق بالعالم، كما تعول على هيئة تدريس، شعارها التبادل والحوار التفاعلي بين كل أعضاءها لما يخدم المصلحة العليا للطلاب، وغايتها الإرتقاء بخدمة المجتمع ونشر الثقافة القانونية وتعزيز البحث العلمي إلى ما فيه تطوير المعرفة وإستشراف أمهات الإشكاليات القانونية وطرح الحلول المفيدة لمعالجتها.

وبناءاً على النجاحات التي أدت إليها جودة التعليم المقدم لطلاب البكالوريوس وتوجهاً  نحوتكملة المسار في المجال القانوني لما فيه حاجة السلطنة والخليج العربي، حرص مجلس الأمناء للجامعة على إحداث برنامج ماجستير الحقوق المتفرع إلى تخصصين: القانون العام والقانون الخاص.

وما سعي كليتنا وراء ضمان جودة التعليم في المجال القانوني، إلا لتحقيق طموحات وتطلعات لأجيال الطلابية العمانية لأخذ المشعل وتغطية حاجيات السلطنة في مجال القضاء والمحاماة والإداراة والبحث العلمي في شتى المجلات.

وختاماً، يسعدنا ويشرفنا مشاركتكم طلابنا هذه التجربة الواعدة في مساري بكالوريوس وماجستير الحقوق ثم مرحلة الدكتوراه لاحقاً ، إن شاء الله.

أ.د لطفي المشيشي

عميد كلية الحقوق